هل حبوب منع حمل تنحف


هل حبوب منع حمل تنحف

تلجأ الكثير من السيدات على استخدام وسائل منع الحمل بهدف تنظيم النسل والتباعد بين الأبناء كي يستنى للوالدين الاعتناء بالطفل ومنحه الرعاية والاهتمام الكافي له، وغالباً ما تلجأ النساء إلى استخدام وسائل منع الحمل بعد الولادة وفي أحيان نادرة في بداية الزواج، وتتعدد وسائل منع الحمل وتختلف تأثيراتها على الجسم في نفس الوقت، وهذا يدفع النساء للتساؤل: هل حبوب منع حمل تنحف؟ أم أنها تسبب زيادة في الوزن، هذا التساؤل جاء بعد خبرات سيدات سابقة بعد الاعتماد على حبوب منع الحمل لتنظيم الأسرة وتجنب الولادات المتتالية.

هل حبوب منع حمل تنحف

تتعدد وسائل منع الحمل ومنها: اللولـب، حبوب منع الحمل، الواقـي الذكري والأنثــوي، حُقــن منع الحمل، القذف الخارجي وغيرها من الوسائل التي تحد من فرصة حدوث حمل، يُذكر أن الوسيلة الشائعة الاستخدام بين النساء هي حبوب منع الحمل، حيث تنقسم حبوب منع الحمل إلى قسمين وهما: حبوب منع الحمل المركب أو ثنـائـي الهـرمــون، وحبوب منع الحمل أُحــادي الهــرمــون، وهناك تباين واختلاف في دوافع الاستخدام والأعراض الجانبية ويرجع ذلك لتركيبة كل منهما، حيث تتكون حبوب منع الحمل المركبة من هرموني البروجستيرون والاستروجيــن، بينما تتكون حبوب منع الحمل الأحادية من هرمون البروجيستيــرون فقط.

حبوب منع الحمل المركبة

تتميز تركيبة حبوب منع الحمل المركبة من احتواءها على هرمونــات مُصنّـعـة تتمثل في هرمون البروجيستيرون وهرمون الاستروجيــن، حيث يتم تناول حبة واحدة فقط كل يوم ومن الأفضل أن يتم تناولها في ذات الوقت، بمنعنى تحديد ساعة معينة في اليوم لتناولها، ويتضح تأثير حبوب منع الحمل المركبة في منع حدوث التبويض في الرحم من خلال زيادة سُـمـك المادة المخاطية المبطنــة لعنق الرحم، كما يُلاحظ زيادة الوزن عند استخدام هذا النوع من الحبوب لاحتواءها على هرمون الاستروجيــن، الذي يسبب احتباس الماء والأملاح داخل الجسـم مما يؤدي إلى زيادة في الوزن، فيما يتفاوت تأثير الحبوب من امرأة لأخرى، وبذلك يمكننا القول أن هذا النوع من الحبوب لا يعتبر مثالي ومناسب للتنحيف.

حبوب منع الحمل الأحادية

جاءت تسمية حبوب منع الحمل هذه بالأحادية نسبة لأنها تتكون من هرمون واحد فقط وهو هرمون البروجيستيرون، حيث يتم أخذ حبة واحدة منه بشكل يومي، وينبغي استخدامها في ذات الوقت كل يوم أو في غضون ثلاث ساعات كحد أقصى من الموعد الأساسي، ويتضح تأثير حبوب منع الحمل الأحادية في تقليل فرصة حدوث الحمل من خلال زيادة سمك المادة المخاطية التي تبطن عنق الرحم وأيـضـاً تقليل سُـمــك بطــانـة الرحــم، ونادراً ما يؤدي هذا النوع من الحبوب إلى زيادة في الوزن، حيث أن الزيادة في الوزن خلال فترة استخدام حبوب منع الحمل تحدث نتيجة لتغيير في العادات والأنماط الغذائية، وأيضاً التباين في توزيع الدهــون بفعل تأثير الهرمونات، وفتــح الشهية وبذلك يمكن تجنب الأسباب التي من شأنها أن تزيد من الوزن واتباع أسلوب غذائي صحي بالتزامن مع استخدام حبوب منع الحمل الأحادية.

طرق إنقاص الوزن مع استخدام حبوب منع الحمل

يتفاوت تأثير حبوب منع الحمل على الوزن من امرأة لأخرى، حيث أنه يسبب زيادة في الوزن في بعض الأحيان لكن هذه الزيادة تعتبر مؤقتة وذلك لأنها ناتجة عن احتباس السوائل والأملاح داخل الجسم، وقد لاحظت بعض السيدات زيادة في الوزن عقب استخدام حبوب منع الحمل، وتُعزى هذه الزيادة في الوزن  إلى تغيرات في النمط الغذائي وربما ازدياد الشهية تجاه الأكل أو اختلافات وتغيرات في توزيع الدهــون في الجسم بالإضافة إلى زيادة الكتلة العضلية، ولهذا لابد من مراقبة الوزن والحد من حدوث زيادة فيه خلال فترة استخدام حبوب منع الحمل وذلك من خلال:

  • ممارسة التمارين الرياضية: حيث يُنصح بتأدية مجموعة من التمارين والأنشطة الرياضية الخفيفة لمدة لا تقل عن نصف ساعة بشكل يومي ومنتظم مثل: المشي السريع في الهواء الطـلـق أو السباحة أو الرقــص أو الجــري أو غيرها من الأنشطة المفضلة.
  • تناول مقدار كافٍ من الماء: يفضل تناول مقدار يتراوح ما بين 2 إلى 3 لتر يومياً وذلك لدوره في منع زيادة الوزن، كما للماء دور في مساعدة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في العضلات وكذلك ملء المعدة وتقليل فرصة الشعور بالجوع.
  • تقليل عدد السعرات الحرارية: يحتاج الجسم إلى حوالي 500 سعر حراري بشكل كامل خلال اليوم، ومن أجل خفض الوزن لابد من تقليل السعرات الحرارية عن 500 سعر لكلا الجنسين.
  • النمط الغذائي الصحي:  إن تناول الأغذية الصحية ضروري وهام لمنع الزيادة في الوزن خلال فترة استخدام حبوب منع الحمل، وهذا يتمثل في تناول الخضار والفواكــه، والحد من تناول المواد النشوية والدهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *