موضوع انشاء عن عمرو بن أبي ربيعة


موضوع انشاء عن عمرو بن أبي ربيعة

موضوع انشاء عن عمرو بن أبي ربيعة، يعتبر الشاعر عُمر بن عبد الله بن أبي ربيعة من أقدم شعراء الشعر العربيّ القُرشيّ حيث تمتد أصول ونسبه إلى قُريش وتحديداً إلى قبيلة كعب بن لؤي، حيث أنه كان يهتم بشِعر الغَزَل المتمثل بالتغزل في النّساء وجمالهن وأوصافهنّ، حيث ذُكر في كتاب “الأغاني” أنّ العرب قد اعترفوا بتفوق قريش في جميع الأمور إلّا في الشِّعر، ولكن بعد قدوم الشاعر ابن أبي ربيعة اعترفوا لهم بتفوقهم في الشعر حيث لم يتفوّق عليهم أحد بعد ذلك، وقد أشار الأستاذ الدّكتور “يوسف خليف” في أحد كتبة إلى أن الشاعر الأُموي عمر بن أبي ربيعة يعد من أعمدة شعر الغزل في تاريخ الأدب العربيّ القديم، وكانت قصائد الشاعر أبي ربيعة مليئة بمشاعر المحبة، فهي كانت عبارة عن قصّة حبّ طويلة تتناول شخصيّات وأحداث مختلفة في محتوى القصيدة، كما وتميّز الشاعر عمرو ابن أبي ربيعة بكونه يتمتع بالوسامة فهو يعد بهي الطلعة ويلفت أنظار الناس من حوله إلى جماله، وسنقدم لكم الان موضوع انشاء عن عمرو بن أبي ربيعة.

نبذة عن عمرو بن أبي ربيعة

لقد قضى عمر بن أبي ربيعة  أغلب أيام حياته في المدينة المنورة، فقد كان يعيش حياة سعيدة فيها بسبب الترف والجاه والمال الكثير لديه، كما كان عمرو ابن أبي ربيعة كثير التعلق والاعجاب في النّساء، حيث لم يكن يمرر أو يترك أي فرصة للقائهن أو الجلوس معهن في اجتماعاتهن وذلك في المنتزه أو رحلات الصيد الخاصة بمجالس النساء، وكان يصاحبهن حتى في أماكن الّلهو والترفية المعروفة عندهم في العصر القديم، ولقد عمرو بن أبي ربيعة صاحب وجه حسن وذي مال وجاة وفُتحت أمامه أبواب اللعب كافة بجميع أشكالها، ثمّ رحل ابن أبي ربيعة بعد فترة من الزمن للعيش في مكّة المكرمة لكنه بقي مستمراً بحياتة التي كان يملؤها الكثير من اللهو واللعب، وفي ذات يوم كان فيه تحرّيه لمواسم الحجيج ولرغبته في رؤية النّساء ومجالستهم، قال أنه كم يتمنى لو كان الحجّ يأتي كلّ يومين، وقد أمضى ابن أبي ربيعة حياته في معرفتة العديد من المحبوبات والخليلات من النساء الّلواتي كان ينتقل من بينهم من واحدة لأخرى، فقال عن تنقّله هذا : سلام عليها ما أحبّت سلامنا فإنْ كرهته فالسّلام على أُخرى.

هنالك أبيات كثيرة ومختلفة وقصائد متنوعة خلفها من بعده الشاعر عمر بن أبي ربيعة، فلقد رُوي أنه  أمضى أكثر من نصف حياته في اللهو والمتعة والتسلية، واكثر مواقفه مع النساء التي نظمها شعرًا بمعني أنه ترك العديد من القصائد والأبيات الشعرية المتميزة عن النساء، فهو تميز بجانب جمال الشخصية، وقوتة اللغوية وجزالة اللفظ لديه والقدرة على نقل المواقف والأخبار بطريقة  متميزة وحسنة وجذابة، إضافة إلى أن أبياته الشعرية تتميز دائمًا بكونها تشير إلى أن النساء حيث كانت النساء تراه جميلًا وحسن المظهر وتطلب وده ووصله، وهذا يدل على أنه كان واثق بنفسه، وعلى تغنيه بجماله وحسنه، وبذلك نكون قد قدمنا لكم موضوع انشاء عن عمرو بن أبي ربيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *