قارن بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض


قارن بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض

قارن بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض، يندرج هذا السؤال تحت أحد فروع علم الأحياء، وهو الذي يختص بدراسة الكائنات الحية ووظائفها، كما يدرس الهرمونات الموجودة في الكائنات الحية ونسب هذه الهرمونات وما وظيفة كل هرمون، ومنها الهرمونات الموجودة خلال فترة الحمل ودورة الحيض، فما المقصود بالحمل :هو عملية حمل أثنى الثديات بجنين وخاصة الكائن البشري ويدوم هذا الحمل تسعة أشهر، أما دورة الحيض :عبارة عن تغيرات هرمونية تحدث كل شهر في جسد المرأة استعداداً للحمل، وأول أيامه هي الدورة الشهرية، لذا قارن بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض ؟

الفرق بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض

تحدث تغيرات طبيعية في هرمونات الأنثى سواء أثناء فترة الحمل أو في بداية دورة الحيض، ومدة فترة الحمل تكون تقريباً ما يعادل بالأسابيع أربعين أسبوعاً، أي تسعة أشهر، ومن هذه التغيرات التي تظهر على المرأة الحامل ما يلي :

  • في فترة الحمل يكون تركيز هرموني البروجستيرون والاستروجين ذا نسبة عالية، مما يؤدي إلى منع حدوث دورة شهرية جديدة إلى أن تتم الولادة.
  • في فترة دورة الحيض تنسب نسبة تركيز هرموني البروجستيرون والاستروجين في نهاية الدورة الشهرية.

تنظيم الهرمونات خلال الحمل

أثناء فترة الحمل وقبلها يحدث الكثير من الأعراض التي تظهر على المرأة لتُثبت أن هناك حمل في رحم الأنثى، ومن هذه العلامات والأعراض ما يلي :

  • غياب الطمث، أحد الأسباب التي تُدلل على حدوث حمل، ولكن ليس دائماً غيابه دليل على حدوثه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي، وغالباً تكون في الصباح عند الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالغثيان دائماً، قد يكون في الصباح، وقد يكون في فترة المساء، وبعض النساء تشعر به طوال اليوم.
  • الشعور في ألم شديد بالثدي، من أهم الأعراض التي تظهر على المرأة وتُدلل أن هناك حملٌ.
  • الشعور بالوحام بشكل مستمر والرغبة في تناول أشياء غريبة أو في غير موسمها.
  • التغيرات المزاجية من وقت لآخر، حيث تختلف مشاعر المرأة من حين لآخر، قد تنفجر بالبكاء فجأةً، وقد تعيش في حالة اكتئاب.
  • حدوث سوء هضم الطعام بسبب وجود هرمون البروجيستيرون بنسبة عالية، مما يؤدي إلى حدوث الإمساك.
  • زيادة حجم البطن، هذه الأعراض لا تظهر في بداية الحمل، وإنما يبدأ تدريجاً بالانتفاخ وازدياد حجمه.
  • كثرة الذهاب إلى الحمام والتبول، هي من الأعراض المبكرة التي تظهر على المرأة الحامل، وتزداد في الأشهر الأخيرة بسبب الضغط على المثانة من قِبل جنينها.
  • الشعور بالحاجة إلى النوم دائماً وعدم القدرة على التحمل للاستيقاظ لفترات طويلة.
  • الشعور بالدوخة بشكل مستمر، بسبب ارتفاع نسبة الدم في جسم المرأة الحامل، توسُع الأوردة الدموية أثناء أشهر الحمل.
  • حدوث تقلصات في رحم المرأة الحامل، بسبب غياب الدورة الشهرية عنها.
  • ظهور حب الشباب على جلد المرأة الحامل.
  • الشعور بصداع شديد في الرأس بسبب حدوث تغيرات في هرمونات المرأة الحامل.
  • كثرة الإفرازات التي تخرج من المهبل، وعادةً لا يصاحبها حرقة للمهبل.

قارن بين تنظيم الهرمونات خلال الحمل ودورة الحيض، إذاً هناك الكثير من التغيرات التي تحدث في الهرمونات الطبيعية في جسم المرأة الحامل، والتي تختلف عن المرأة التي في دورة الحيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *