سنن الوضوء هي


سنن الوضوء هي

سنن الوضوء، الوضوء هو لفظ مشتقّ من الوضاءة أي البهجة والنظافة، وأما المعنى الاصطلاحي شرع فهو غسل بعض أجزاء الجسم وقد حددها الشرع حسب للآية الكريمة بقوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى المَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الكَعْبَيْنِ” إذاً نستدل من الآية الكريمة أن الوضوء يعني غسل الوجه، والأيدي، والأرجل، ومسح الرأس لرفع حدث معين أبطل الوضوء، وان الوضوء يعتبر شرط لإتمام بعض العبادات كالصلاة، والطواف، وحمل المصحف.

ما هي سنن وفرائض الوضوء

ان أعمال الوضوء تنقسم إلى فرائض، وسنن، ففرائض الوضوء يجب إتمامها كاملة وبالترتيب وإلا فانه يبطل الوضوء، وتفصيل فرائض الوضوء وهي كالآتي:

  • النية: وان محلها هو القلب وتكون قبل البدء بالوضوء، فينوي المسلم الطهارة ورفع الحدث الأصغر.
  • غسل الوجه جميعا: وهو يشمل كل الوجه بما فيه شعر الحواجب، والشارب، واللحيّة من الخارج، وقد حدّد العلماء الوجه ما بين حدود شعر الرأس وحتى عظم الذقن طولا، وما يقع بين الأذنين عرضاً.
  • غسل اليدين: وهو يشمل أصابع اليد، والكف، والمرفق حتى بلوغ عظمة الكوع، والبدء باليد اليُمنى قبل اليُسرى، ويُستحبّ غسلهما ثلاث مرات ولكن مرة واحدة تُجزأ.
  • مسح الرأس: ولا يشترط فيه مسح الرأس كاملا، بل مسح بعض الشعر يُجزئ عن ذلك، ويكون المسح مرّة واحدة فقط.
  • غسل الأرجل: وهي تشمل أصابع الرِجل والقدم حتى الكعبين، والبدء بالرِجل اليُمنى قبل اليُسرى، ويُستحب غسلهما ثلاث مرات ولكن مرة واحدة تُجزئ.

ما هي سنن الوضوء

ان سنن الوضوء تتعدد وانه من المستحب الاتيان بها، وان فاعلها يثاب وتاركها لا يبطل الوضوء، وان سنن الوضوء هي كالتالي:

  • البسملة: وتسن البسملة بعد النية، وإذا نسي المسلم فلا شيئ عليه.
  • السواك: ويستحب قبل البدء بالوضوء استخدام السواك لتنظيف الأسنان.
  • غسل اليدين: وانا يسن غسل كفيه بعد البسلمة، وقبل البدء بالوضوء، ويُستحب غسلها ثلاث مرات.
  • المضمضة: وهي تعني تحريك الماء في الفم، ثم يُخرج الماء، ويُستحب فعلها ثلاث مرات.
  • الاستنشاق: أي يجذب الماء وذلك عن طريق النفس لداخل أنفه، ثم يستنثره، يُسن المبالغة في الاستنشاق، إلا إذا كان صائماً لا يُبالغ المسلم بالاستنشاق لئلا يدخل الماء الجوف.
  • غسل الأذنيْن: وانه يستحب غسل الأذنين بعد مسح الرأس.
  • الترتيب والموالاة: يُستحبّ الترتيب وعدم ترك فاصل زمني طويل عند غسل الأعضاء، أي غسل العضو عقب العضو الآخر دون اي تأخير في الوقت.
  • تخليل الماء: ويسن تخليل الماء بين شعر اللحيّة إذا كانت كثيفة.
  • الاقتصاد في الماء: وقد نهى الرّسول عليه الصلاة والسلام في الإسراف في الماء عند الوضوء.

ما هي نواقض الوضوء

ان للوضوء احكام وفرائض، وانه ايضا له نواقض، أي اعمال تنقض الوضوء منها ما يلي:

  • الريح: وهي الريح التي تخرج من دبر الإنسان.
  • الحدث الأصغر: أي الخروج من إحدى السبيلين سواء بوْل أو غائط.
  • أكل لحم الإبل: فقد أمر الرسول عليه الصّاة والسلام بالوضوء بعد أكل لحم الإبل أو جزء من أعضائه كالكبد، والأمعاء.
  • لمس الفرج دون حائل: فهو يبطل الوضوء إذا تمّ لمس الفرج سواء للشخص نفسه أو لغيره حتى لو كان طفلاً.
  • زوال عقل الإنسان: مثل الإغماء، والسُكر، والجنون، والنوم العميق الطويل الذي لا يشعر خلاله النائم إذا نقض وضوءه.

نصل واياكم متابعينا الكرام الى ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن سنن الوضوء، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، و تعرفتم على سنن الوضوء جيدا، وتعرفتم على الوضوء الصحيح وانه يوجد بعض الشروط التي يجب ان تكون في الوضوء و ايضا بعض النواقض التي تبطل الوضوء للشخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.