بنى الخليفة عبدالملك بن مروان مسجد قبة الصخرة في فلسطين


بنى الخليفة عبدالملك بن مروان مسجد قبة الصخرة في فلسطين

بنى الخليفة عبدالملك بن مروان مسجد قبة الصخرة في فلسطين، مسجد قبة الصخرة صرحاً عظيم تم بنائه في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان، حيث قام الخليفة ببناء المسجد في فلسطين، ويعتبر من اهم المعالم والحضارات  الاسلامية في العااصمة، مما ادي الي صراعات عدة عبر العصور وتعود الي اهمية قبة الصخرة وامتيازاتها العظيمة، فيعتبر مسجد قبة الصخرة قبة السجد الاقصي المبارك لما له من اهمية دينية لدي المسلمين، فهو معرج الرسول عليه الصلاة والسلام، ومهبط اليانات الثلاثة، لذلك لا يقل مسجد قبة الصخرة أهمية عنه، وقام الخليفة بناء المسجد ليخلد أثره المقدس لدي المسلمين .

تعريف مسجد قبة الصخرة “قصة البناء”

قبة الصخرة، يتعبر جزء لا يتجزأ من المسجد الاقصي المبارك، لذلك فان قبة الصخرة تعتبر من اهم المعالم الاسلامية وحضارتها، وهو عبارة عن مسجد قام ببنائه الخليفة عبد الملك بن مروان في عام 685ميلادي وانتي من بنائه في عام 691 ميلادي، حيث اختار له شكلاً يتناسب مع شكل القبب التي كانت حوله في المكان،ومن المعروف بان القبة الصخرة المشرفة هي معراج النبي عليه الصلاة والسلام، التي عرج منها في رحلة الاسراء والمعراج العظيمة، لذلك قام الخليفة ببناء القبة لحماية الصخرة التي صعد عليها النبي الي السماء لتعظيم مكانتها ويحفظها من أثرها المقدي،حتي يكون معلم مهم في الدولة الاسلامية .

بنى الخليفة عبدالملك بن مروان مسجد قبة الصخرة في فلسطين

مسجد قبة الصخرة في فلسطين، كثير من الناس لا يعلم لماذا اختيرت فلسطين دون عن باقي المدن الاسلامية لبناء المسجدفيها، ويعود ذلك الي وجود المسجد الاقصي فيها، حيث تعتبر فلسطن ذو منزلة عظيمة في الاسلام، فهي مهبط الديانات الثلاث ومنها عرج الرسول عليه الصلاةوالسلام الي السماء في رحلة الاسراء والمعراج، ولا سيما فكرة بناء المسجد في فلسطين يعود الي بناء حضارة اسلامية يقدسها السلمين ويتباهون بها .

سبب بناء مسجد قبة الصخرة

يعود سبب بناء مسجد قبة الصخرة الي الحديث الوارد عن النبي عليه أفضل الصلاةوالسلام حيث قال في حديثة الشريف “(لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلَّا إلى ثلاثةِ مساجِدَ : المسجِدِ الحرامِ والمسجِدِ الأقصى ومسجدي هذا)، وكان للعلماء والمفسرين رأياً اخر، حيث فسر البعض ذلك الي ان الخليفة عبد الملك بن مروان لاسباب سياسية ليصد الناس عن بيعة عبد بن الزبير في مكة، ولكنه استمد الفكرة من حديث النبي وليعظم الحضارة الاسلاميه ويجعل لها مكان بين المسلمين .

سبب تسميتها قبة الصخرة

يعود سبب تسمية قبة الصخرة نسبة الي الصخرة المشرفة في قصة الاسراء والمعراج، والتي عرج منها النبي صل الله عليه وسلم، حيث ان صخرة المشرفة لها مكانة مقدسة عند المسلمين .

مسجد قبة الصخرة، والصخرة المشرفة، من المعالم الاسلامية المقدسة عن المسلمين، فكثر من الناس يعتبرون مكانة الصخرة الشريفة مهمة مثل مكة المكرمة، لما لها من قدسية لديهم حيث تعادل الصلاة فيها عن 500 صلاة، لذلك كثير من المسلمين يحرصون عليها وعلي قدسيتها، ويحافظون عليها من المطامع التي تحاول السيطرة عليها وفرض قواعد تمنع المسلمين من دخولها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *