النباتات الصحراوية في الكويت


النباتات الصحراوية في الكويت

النباتات الصحراوية في الكويت، أن الكويت هي واحدة من أشهر دول الخليج العربي وهي عبارة عن منطقة شبه صحراوية تحتل مساحة معينة على خريطة العالم، ومن الجدير بالذكر أن أرض الكويت تتضمن على صحراء رملية، كما وأنها تتألف أيضاً من صحراء حصية والتي تشتمل أيضاً على العديد من النتوءات الصخرية، ومن الجدير بالذكر أن دولة الكويت تتميز كباقي صحاري العالم بأنها ذات درجة حرارة مرتفعة، وهي تعاني أيضاً من انخفاض في كميات المياه وأيضاً يوجد ارتفاع واضح في نسبة الملح في التربة، وعلى الرغم من ذلك نجد أن الكويت غنية بالعديد من النباتات والشجيرات المختلفة والمتنوعة.

النباتات الصحراوية في الكويت

أن دولة الكويت هي من الدول العربية ذات المناخ الصحراوي الذي يتميز بتفاوت كبير في درجات الحرارة، ونجد أن من أهم الخصائص المناخية لدولة الكويت أنها تتميز بقلة الأمطار وعدم الانتظام بها حيث أن متوسط الأمطار في دولة الكويت تبلغ ما يقارب 118 مليمتر، وهذا بدوره يلعب بشكل أساسي في نوعية النباتات التي توجد في دولة الكويت، فنجد أن من أشهر النباتات في دولة الكويت هي النباتات الصحراوية، والتي من أهمها ما يلي:

  • الصفار.
  • الثمام المنتفخ أو الدخن السمين.
  • السّعد المستدير.
  • هالوكسيلون ساليكورنيكوم.
  • الأقحوان.
  • العرفج.
  • نبات النصي.
  • أصابع العروس.

الزراعة في الكويت

كما ذكرنا في بداية المقال أن دولة الكويت هي من الدول العربية ذات المناخ شبه الصحراوي، والتي تعاني من نقص في المياه وارتفاع شديد في درجات الحرارة بين الحين والآخر، ونجد أن هناك عقم في التربة التي وجدت في دولة الكويت، وهذه العوامل تعلب دور كبير في القطاع الزراعي في دولة الكويت، لذا نجد أن القطاع الزراعي في دولة الكويت يلعب دور بسيط جداً في الاقتصاد الكويتي، ونجد أن أكثر ما يتم إنتاجه في دولة الكويت هي: اللحوم، حليب الأبقار، الخضروات الطازجة، حيث تعتبر هذه السلع هي من أكثر السلع استهلاكاً في دولة الكويت.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم في دولة الكويت زراعة بعض المحاصيل الغذائية والتي من أهمها:

  • الخضروات مثل: الخس، المطاطم، الفلفل الحلو، الخيار.
  • الفواكه مثل: الفراولة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الزراعة في دولة الكويت لا تشهد تطور واضح وذلك يعود إلى أن دولة الكويت تعتبر من الدول الصحراوية والتي لا تحتوي على كمية مناسبة من المياه، لذا نجد أن الكويت تعتمد بشكل أساسي على الاستيراد، حيث أن ما يقارب 96% من طعام الكويت مستورد، كما أن دولة الكويت تعاني بشكل واضح من تلوث المياه بسبب انسكاب النفط المعتمد في المياه، كما أن حرق الآبار وقت حرب الخليج لعب دور أساسي في تلوث مياه دولة الكويت، وهنا تجدر الإشارة إلى أن 75% من مياه الشرب هي بحاجة إلى التقطير والاستيراد.

نبات الرمث في الكويت

هناك الكثير من أنواع النبات التي تزرع في دولة الكويت وهي تكون ذات قدرة على تحمل المناخ الصحراوي في دولة الكويت، ومن أشهر هذه النباتات التي تُزرع في دولة الكويت نبات الرمث، حيث يعرف نبات الرمث بأنه هو من النبات المعمرة، حيث نجد الرمث هو من أكثر النبات انتشاراً في دولة الكويت، وهو يغطي أجزاء كبيرة وواسعة من دولة الكويت تحديداً المناطق الشمالية والمناطق الغربية، ومن الجدير بالذكر أن نبات الرمث يعتبر أيضاً من النبات التي تنتشر في الصحاري المالحة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن أزهار هذه النبات تظهر بشكل واضح في شهري سبتمبر وأكتوبر، كما أن نبات الرمث يتم استخدامه بشكل أساسي في مشاريع مكافحة التصحر.

نبات الأقحوان في الكويت

هناك الكثير من النبات الحولية التي يتم زراعتها في دولة الكويت ومن أهم هذه النباتات هي نبات الأقحوان والذي ينتشر في مناطق عديدة ومختلفة في دولة الكويت، ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع نبات الأقحوان تصل من 5 إلى 15 سم، ونجد أن الأقحوان ينتشر في دولة الكويت وذلك بعد أن تتساقط الأمطار وتحديداً في شهر مارس وأبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *