الطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة


الطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة

الطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة، بدايةً ما يقصد هنا في عملية الطعن هو عملية ذبح الحيوانات التي تصلح لحومها للأكل، ومفهوم الذبح هو عملية قطع الحلقوم للمواشي بشكل عام ويختلف طريقة ذبح كل حيوان عن الآخر، فمثلاً ذبح المواشي يتم من خلال حد السكين والمرور بها على رقبة الماشية من أسفل الرأس بشكل أفقي وقطع الحلقوم والمريء والوجدين مع ذكر اسم الله عند الذبح، وتختلف طريقة نحر الإبل عن ذبح البقر عن غيرها، فالطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة؟

الطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة

شرع الإسلام بنحر الإبل وأحل أكل لحمه مثله مثل غيره من الحيوانات كالمواشي وغيرها مما أباح الإسلام ذبحها وأكل بحمها، وطريقة الطعن في اللبة أسفل العنق هي طريقة نحر الإبل، والتي تتم بإتباع مجموعة من التعليميات والإجراءات، فما هي الإجراءات الواجب اتخاذها عند نحر الإبل ما يلي :

  • يتم توجيه الإبل “الجمل” نحو القبلة وهي قبلة المسلمون.
  • يتم العرض على الإبل صندوق فيه ماء بحيث إذا أراد الشرب قبل أن يتم نحره.
  • يتم نحر الإبل ويستحب أن يقوم بهذه المهمة رجل آخر غير الذي رباه.
  • لا يستحب أن يتم نحر الإبل أمام حيوان آخر.
  • تتم عملية نحر الإبل وهو قائم ويسراه معقولة إلى الخلف كما ورد عن النبي وأصحابه الكرام :”كانوا ينحرون البدنة معقولة اليسرى قائمة على ما بقي من قوائمها”.
  • يتم البدء بذكر اسم الله والتكبير والمتمثلة بلفظ باسم الله الله أكبر، حيث قال تعالى في كتابه العزيز :”ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه”.
  • يتم سن السكين وإدخاله بعد التأكد من أنه حاد في اللبة أسفل العنق من رقبة الإبل.
  • لا يتم اعتبار أكل لحم الجمل حلالاً إذا لم يتم نحره بالطريقة الشرعية وهي الطعن في اللبة أسفل العنق وذكر اسم الله عند الذبح.
  • في حالة استثنائية وهي عند هروب الإبل أو سقوطه في بئر أو غير ذلك فإنه يمكن ذبحه بطريقة غير شرعية وجرحه حتي ينزف كل ما فيه من دم فاسد، ثم يمكن أكل لحمه.
  • قبل البدء بعملية سلخ جلد الإبل لابد من التأكد بأنه الإبل قد مات تماماً.

الفرق بين النحر والذبح

هناك اختلاف بين الذبح والنحر بعدة أمور ومنها كيفية تنفيذها على الحيوانات التي أباح الإسلام نحرها أو ذبحها، ومن هذه الاختلافات ما يلي :

  • الذبح يتم على الحيوانات ذات الرقبة القصيرة مثل البقر والغنم والخروف وغيرها، أما النحر يتم على الحيوانات ذات الرقبة الطويلة مثل الإبل، ويجوز نحر الحيوانات ذات الرقبة القصيرة ولكن يُفضل ذبحها.
  • يختلف الذبح عن النحر في الموضع التي يتم فيه الذبح أو النحر، فالذبح يحدق بين الرأس والرقبة على أن تكون من جهة الرأس فإذا انحاز الذبح جهة البدن لا يصح أكلها لأنه لم يتم قطع الحلقوم كما هو واجب، أما النحر فيحدث فيما يسمى اللبة وهي ما بين العنق والصدر.
  • عند الذبح يستحب وضع الذبيحة على الجانب الأيسر لأنها أسهل وأيسر على الذابح في إمساك رأسها، أما السنة في النحر أن تكون الذبيحة معقولة الرجل اليسرى وقائمة على باقي قوائمها، حيث ورد عن النبي وأصحابه أنهم كانوا ينحرون البدن معقولة اليُسرى، قائمة على ما بقي من قوائمها.

الطعن في اللبة اسفل العنق هو طريقة، يوجد في الدين الإسلامي طريقتان لإتمام عملية الذبح إما بذبح الحيوان أو نحره، حيث يتم عملية الذبح على الحيوانات ذا الرقبة القصيرة أما النحر فيتم على الحيوانات ذا الرقبة الطويلة، وهناك عدة خطوات لابد من إتباعها سواء عند الذبح أو النحر كي تتم وفق الطريقة الشرعية الإسلامية ويكون لحمها حلالاً للمسلمين وصالح للأكل، حيث تتم طريقة النحر من خلال الطعن في اللبة اسفل العنق مثل نحر الإبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *